وظيفة أخصائي جودة بقسم ضبط الجودة بالمديرية العامة للتربية و التعليم بمحافظة البريمي

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

نظرا لعملية التوسع في تطبيق نظام إدارة الجودة و ما يتطلبه الأمر من زيادة لعدد الموظفين في قسم ضبط الجودة بالمديرية ، فإنه يسرنا أن نعلن لكم عن رغبة القسم في الاستفادة من خبرات موظفي الوسط التربوي ممن يشغلون حاليا الوظائف الآتية :

1 -  أخصائي توجيه مهني.

2 - أخصائي أنشطة مدرسية.

3 – أخصائي إداري و مالي.

     في تعزيز الكادر البشري بالقسم و ذلك بوظيفة أخصائي جودة.

و شروط التقدم للوظيفة هي:

1-      أن يكون المتقدم من حملة مؤهل الدرجة الجامعية بكالوريوس فأعلى.

2-      أن يمتلك مهارات متقدمة في استخدام  الإنترنت و الحاسب الآلي و تطبيقاتها.

3-      الرغبة الأكيدة في شغل الوظيفة والإسهام في تطويرها و تحمل أعباءها بما في ذلك متابعة تفعيل أدوات نظام إدارة الجودة والقيام بعملية التدقيق الداخلي على نظام إدارة الجودة بالمديريات التعليمية الأخرى و التي تنظم وفق فترات زمنية محددة خلال العام.

4-      أن يكون تقرير تقويم الأداء الوظيفي للمتقدم عن السنة الأخيرة بمرتبة لا تقل عن (جيد جداً).

5-      اجتياز المقابلة مهنية من قبل المختصين في المديرية و ديوان عام الوزارة.

6-      أن يعمل على التجديد و التميز في مجال تخصصه في ضوء لوائح وأنظمة العمل.

7-      أن يشارك بفاعلية في اللجان و الاجتماعات و فرق العمل ذات الصلة بطبيعة العمل.

8-      أن يقدم المقترحات و الحلول المناسبة لنتائج قياس مؤشرات نظام إدارة الجودة.

9-      أن يعمل على تطوير ثقافته المهنية و تعزيز خبراته العلمية بالاطلاع الذاتي و الاستفادة من خبرات زملائه.

فعلى من يرغب في الترشح لهذه الوظيفة التقدم بطلبه اعتبارا من يوم الأثنين 17 سبتمبر 2018م إلى قسم ضبط الجودة مرفق به استمارة السيرة الذاتية  شاملة للبيانات العامة و المؤهلات العلمية  و مراحل التدرج الوظيفي علما بأن من سيقع عليه الاختيار سيتم نقله بدرجته المالية و سيتم تدريبه من قبل الوزارة في برامج تدريبية تخصصية في مجال أسس و نظام إدارة الجودة آيزو 9001  وفي التدقيق الداخلي لنظام إدارة الجودة مع منحه مستقبلا دورات كمدقق طرف ثالث تؤهله من التدقيق على جهات خارج وزارة التربية و التعليم ،آخر موعد لاستلام الطلبات يوم  الأثنين  1 أكتوبر 2018م و لن يتم استقبال الطلبات التي ترد إلى القسم بعد هذا التاريخ.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام و التقدير ،،


شارك بهذه الصفحة :