الأخبار الرئيسية

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

احتفلت تعليمية محافظة البريمي بغرفة تجارة وصناعة عمان باختتام فعاليات الحملة الوطنية حول الاستخدام الأمثل لوسائل وخدمات الاتصالات (خلك عارف) برعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وبحضور موسى بن علي الهنائي مدير عام تعليمية البريمي وعلي بن فارس العزاني المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وعدد من مديرو العموم والمصالح الحكومية والخاصة والأهلية وأعضاء المجلس البلدي ومديرو المدارس الحكومية والخاصة بالمحافظة.
بدأ الحفل بقص شريط المعرض الختامي للحملة والذي شاركت فيه المدارس بأعمال ومجسمات ولوحات فنية ومنشورات ومطويات تصب جميعها في مواضيع الحملة الوطنية حول الاستخدام الأمثل لوسائل وخدمات الاتصالات ثم القرآن الكريم والكلمة الترحيبية للمديرية قدمها علي بن فارس العزاني المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وقال فيها نختتم اليوم فعاليات الحملة الوطنية التوعوية حول الاستخدام الأمن لوسائل وخدمات الاتصالات خلك عارف بعد انقضاء مدة تقدر بأربعين يوما من العطاء والتميز الذي اتسم بالشراكة مع مؤسسات المجتمع ومدارس المحافظة الحكومية منها والخاصة، تنوعت تلك المؤسسات بين إدارة الادعاء العام بمحافظة البريمي ومستشفى البريمي وادارة شرطة عمان السلطانية ومختصين من قطاع هيئة تنظيم الاتصالات ومختصين من قطاعات اخرى، جميعه انصب لتحقيق الاهداف التي سعت جاهدة هذه الحملة للوصول اليها من نشر الوعي حول الاستخدام الأمثل لوسائل وخدمات الاتصالات الحديثة والوقاية من مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع غير الآمنة على شبكة المعلومات (الانترنت)، وكذلك إكساب العاملين في الحقل التربوي المهارات والمعارف الوقائية للحد من مخاطر الاجهزة الحديثة للاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي في الجوانب التربوية والصحية والنفسية والتقنية. و رفع الوعي المعلوماتي لكل من أولياء الأمور وطلبة المدارس وجميع العاملين في الحقل التربوي ، وإحاطتهم بالجوانب القانونية للتعامل مع أجهزة التقانة الحديثة. و تفعيل الشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية في وقاية المجتمع من مخاطرها.
كما أضاف العزاني في كلمته استهدفت الحملة مختلف فئات العاملين في الحقل التربوي من إداريين ومشرفين ومعلمين وأخصائيين، إلى جانب طلبة المدارس في الصفوف ( 1-12) وأولياء أمورهم في جميع محافظات السلطنة.
ولقد مرت الحملة الوطنية بمراحل عدة بدأت بالمرحلة الأولى وكانت في مسقط في الفترة (فبراير – مارس )2018 م بتشكيل فريق رئيسي على مستوى الوزارة ومن ثم تشكيل فريق تدريبي من كل محافظات السلطنة ومن ثم تنفيذ ورشة عمل رئيسية لتدريب الفريق التدريبي الرئيسي وتنتهي بقياس اثر التدريب.
ثم جاءت المرحلة الثانية بتشكيل فرق تدريبية مسانده على مستوى المديريات التعليمية بكافة محافظات السلطنة لتنفذ ورش عمل تدريبية للعاملين في الحقل التربوي وعليها قياس اثر التدريب في المديريات التعليمية المختلفة ثم يتابع الفريق تنفيذ الحصص والبرامج التوعوية المختلفة للطلبة في الصفوف (1-12) وأولياء أمورهم وتنتهي بتقييم الحملة واليوم ومن خلال المعرض المصاحب لهذا اللقاء نلمس وبقوة أثر البرامج المقدمة في مختلف المدارس الحكومية والخاصة للتوعية بالاستخدام الامن لوسائل الاتصالات تحت رؤية واحدة ( مجتمع آمن .. جيل صالح...مستقبل أفضل) ، بعدها تم عرض مقطع عن أثر حملة خلك عارف على أفراد المجتمع وقصيدة شعرية وعرض مرئي عن أبرز المناشط والفعاليات المنفذة خلال فترة الحملة وتخلل الحفل عروض لفن العيالة من تقديم طلاب مدرسة عزان بن قيس للصفوف (10-12) وأختتم الحف بتكريم المساهمين في انجاح الحملة من المجتمع ومن المديرية والحفل الختامي وأعضاء الفريق المحلي للحملة والمدارس الحكومية والخاصة.


فاطمة المقبالي محمد الغافري

شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا