الأخبار الرئيسية

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

اطلعت معالي الدكتورة مديحة
بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم يوم أمس (الأربعاء) على سير امتحانات
شهادة دبلوم التعليم العام وما في مستواها في عدد من المراكز الامتحانية التابعة
للمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة ظفار، حيث زارت معالي الوزيرة مركز
الامتحانات بمدرسة القوف للتعليم الأساسي للبنين ، ومركز الامتحانات بمدرسة منبع
الحكمة  للتعليم الأساسي للبنات،
ومركز
الامتحانات بمدرسة ظفار  للتعليم الأساسي للبنين،
ومركز
الامتحانات بمدرسة السعادة  للتعليم
الأساسي للبنات. 


واطمأنت معالي الدكتورة وزيرة
التربية والتعليم خلال زيارتها للمراكز الامتحانية التي زيارتها على حسن سير
الامتحانات، واستمعت الى آراء الطلبة والطالبات في مستوى الامتحانات، وحثتهم على
المثابرة والاجتهاد وأداء الامتحانات بكل طمأنينة ويسر، ومن جانب آخر فقد استمعت
معاليها الى ملاحظات ومرئيات رؤساء ورئيسات المراكز الامتحانية،
وتعرفت منهم على الإمكانيات والخدمات التي تم توفيرها بتلك المراكز وتم الوقوف على سير الامتحانات والاطلاع عن قرب
على أجواء القاعات ، حاثة معاليها
الجميع على أهمية توفير كل ما من شأنه توفير الأجواء المناسبة لأداء تلك الامتحانات من قبل الطلبة الممتحنين.


زيارة المدارس المتأثرة
بالأنواء المناخية


كما قامت معالي الدكتورة الوزيرة والوفد المرافق لها بزيارة تفقدية الى عدد من المدارس التي تأثرت بالأنواء
المناخية التي تعرضت لها مؤخرا محافظة ظفار، وتعرفت من المعنيين في تعليمية محافظة
ظفار على الجهود التي تبذل حاليا من أجل تهيئة هذه المدارس وصيانتها من أجل أن
تكون جاهزة في بداية العام الدراسي القادم لاستقبال الطلبة والطالبات، مثمنة
معاليها الجهود التي تبذل من أجل التغلب على تأثيرات الأنواء المناخية التي تعرضت
لها محافظة ظفار ، مؤكدة وقوف الوزارة في هذا الجانب مع المديرية وتوفير الامكانات
اللازمة التي تعينهم في جهودهم الرامية إلى معالجة الأضرار  في هذه المدارس .


مراكز التدريب على سلاسل العلوم
والرياضيات


كما قامت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة
التربية والتعليم والوفد
المرافق لها بزيارة تفقدية الى مراكز التدريب لخاصة بتطبيق سلاسل العلوم
والرياضيات للصفين الخامس والسادس خلال العام الدراسي القادم، وتعرفت على آراء
المتدربين وانطباعاتهم حول عملية التدريب وأوضحت معاليها أن الوزارة تولي الإنماء
المهني للمعلمين اهتماما كبيرا باعتبار أن التدريب وصقل المهارات والقدرات
للمعلمين يشكل محورا أساسيا في سياسة الوزارة، وهو الأمر الذي سيساعدهم لاحقا في
التطبيق الصحيح لهذه السلاسل  التي تأتي
لمواكبة المستجدات التربوية على الساحة العالمية ، وتلبية حاجات سوق العمل،  خاصة إذا ما علمنا  أن الأنظمة العالمية تقيَّم خارجيا من خلال
المعايير الدولية والعالمية .


موضحة معاليها كذلك أن منطلقات التطوير في هاتين
المادتين يتماشى مع مرتكزات استراتيجية التعليم ، والتنافسية ، ونتائج الدراسات
الدولية التي نفذتها الوزارة والتي أكدت على أهمية التطوير بما يتناسب ومتطلبات
الرؤية الوطنية للاقتصاد العماني 2040 والثورة الصناعية الرابعة ،
وأن تطبيق هذه السلاسل يأتي بهدف تحسين تدريس مواد العلوم والرياضيات ، وتحسين
نتائج طلبة السلطنة في الدراسات الدولية التي تشارك فيها.


رافق معالي الوزيرة خلال
زيارتها للمراكز الامتحانية الدكتور الشيخ الوليد بن سعيد الهنائي المدير العام للمديرية
العامة للتربية والتعليم لمحافظة ظفار ، والدكتورة زوينة بنت صالح المسكرية
المديرة العامة للمديرية العامة للتقويم التربوي والوفد المرافق لمعاليها وعدد من
التربويين بمديرية التربية والتعليم بمحافظة ظفار. 



محمد الشكري محمد الشكري

شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا