1

الأخبار الرئيسية

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

استكملت اللجنة المحلية كافة الاستعدادات المطلوبة لتنفيذ البرنامج في نسخته التاسعة لهذا العام 2018م في المحافظة إيمانا منهم بالأهداف السامية للبرنامج وفق الإمكانات المتاحة، وقد بدأ التسجيل بالمراكز الصيفية بالمحافظة من خلال المراكز الصيفية المتوزعة في ولايتي البريمي ومحضة بواقع مركزين في كل ولاية مركز للطلاب وآخر للطالبات قوام كل منهما 50 طالبا. وقد تم اختيار مدارس متكاملة المرافق لتنفيذ البرنامج الصيفي فيها، مع الأخذ في الاعتبار موقع المدرسة وسهولة الوصول إليها من قبل مختلف طلاب الولاية.
أما بالنسبة للبرامج المؤمل تنفيذها هذا العام فقد اختلفت اختلاف جذريا من حيث التطبيق وطريقة تنفيذها وقد تم انتقاءها من مجموعة كبيرة من الاقتراحات التي قدمت من قبل المشرفين وأرى أنها بحق برامج نوعية في حد ذاتها وذات فائدة كبيرة للطلاب في حال تنفيذها كما خطط لها حيث روعي في ذلك أن تكون متكاملة من حيث تلبيتها لكافة الجوانب: الثقافية، والعلمية، والرياضية، والتي وردت في الوثيقة العامة للبرنامج بما يتناسب وميول الطلاب واهتماماتهم المختلفة.
وقد جرى عقد سلسلة من الاجتماعات مع رؤساء المراكز للتعريف بالبرنامج الصيفي لهذا العام والأطر العامة التي ينبغي ان تؤخذ في الاعتبار، كما تم التأكيد ضرورة اشتمال البرنامج على ما يبين فهم المنفذين له للشعار اللفظي المصاحب (صيفي مواطنة مسؤولة) كما جرى الإيعاز لأعضاء اللجنة بالقيام بكل ما يمكن -كل حسب اختصاصه -لتسهيل مهمة المراكز، في تنفيذ البرنامج بما يعود بالنفع على الطالب والمجتمع.
وحول الاستعدادات تحدث الفاضل سعيد بن سيف الزيدي رئيس قسم الأنشطة بدائرة البرامج بتعليمية البريمي وعضو في اللجنة المحلية للبرنامج الصيفي " انطلاقا من الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم الموقرة وسعيا منها في الوصول إلى الأهداف المنشودة أملا في خدمة هذا الوطن المعطاء بما يتفق وروح العصر في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – يحفظه الله ويرعاه."
من هنا جاء البرنامج الصيفي لطلبة المدارس لهذا العام تحت شعار صيفي مواطنة مسؤولة ملونا بمختلف الفعاليات والدورات واللقاءات لتتلاقى المعارف والمهارات في قالب من المرح والحيوية والفائدة حيث يهدف هذا البرنامج إلى صقل وتنمية قدرات الطالب لتتكامل به إمكانيات معالم الشخصية العمانية المتسمة بالخلق والهدوء؛ وفق خطة تربوية مرسومة وبرنامج تربوي هادف و معد إعدادا يتلاءم وطبيعة القدرات الطلابية ومراعيا لميولهم ومحققا لرغباتهم وطموحاتهم، و كما يهدف هذا البرنامج الصيفي إلى تطوير قدرات الطلاب وإثراء معارفهم وإكسابهم القيم الفاضلة والأخلاق الحميدة من خلال إدارة تربوية ممثلة في اللجنة المحلية للبرنامج الصيفي ، أملا في استثمار أوقات فراغ الطلاب الاستثمار الأمثل والمدروس، والمطبق عمليا حرصا على تنمية مواهبهم، واستغلال طاقاتهم وتوجيهها بما يعود بالنفع عليهم وعلى وطنهم، واضافة الى غرس بعض القيم النبيلة وتدريبهم على تحمل المسؤولية والمشاركة في اطار تربوي أخلاقي هادف.
الجدير ذكره أن البرنامج الصيفي لهذا العام جاء ليستفيد منه (200) طالب وطالبة فيما يتعلق بمحافظة البريمي موزعين على 4 مراكز (مركزين للإناث ومركزين للذكور في كل من ولاية البريمي وولاية محضة).
علما أن مديرية التربية بالمحافظة بدأت في الاستعداد في تنظيم المراكز الصيفية بوقت كاف من خلال عقد الاجتماعات الدورية وتنظيم الحملات الإعلامية من خلال الصحف والمنتديات الإلكترونية وتهيئة الأجواء المناسبة لممارسة الأنشطة والفعاليات المتنوعة لتحقيق الأهداف السامية ورسالة البرنامج الصيفي لهذا العام (صيفي مواطنة مسؤولة).


وفاء الزيدية فاطمة المقبالية

شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا

أنطلاق البرنامج التدريبي (خبرات العمل) والذي ينفذه المركز الوطني للتوجيه المهني ممثلا في دائرة الدراسات والدعم الفني بالتعاون مع الشركة العمانية لنقل ...

تم بديوان عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية بولاية صور التوقيع على اتفاقيتي توريد وتركيب أجهزة التتبع وأجهزة الأمن والسلامة للحافلات ...