اخبار محافظة الداخلية

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

تواصل اللجنة المحلية لمتابعة جائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة بتعليمية محافظة الداخلية مناشط وفعاليات تفعيل الجائزة والتعريف بأهدافها وآلياتها للفئة المستهدفة منها وذلك سعياً لتحفيز المدارس على المشاركة في النسخة الأولى من هذه المسابقة المستحدثة والتي سيبدأ التسجيل فيها خلال شهر مارس المُقبل حيث قامت اللجنة المحلية باستطلاع رغبات المدارس في المشاركة في هذه الجائزة بعد أن أهنت عمليات التعريف شرح محاور وآليات ومضامين الجائزة وآليات العمل بالجائزة وأسس ومعايير المشاريع التربوية المترشحة لنيل الجائزة انطلاقاً من الرؤية والرسالة والقيم للجائزة وطرق ومراحل التقييم .
وقد سعت اللجنة المحلية بتعليمية المحافظة لتحفيز كل المدارس الحكومية على المشاركة وتقديم الدعم والمشورة لها وفق ما أوضح خالد بن سيف الصبيحي منسق الجائزة بالمحافظة الذي أضاف أن تعليمية المحافظة قد قطعت شوطاً كبيراً خلال الفصل الدراسي المنصرم لتبصير المدارس وتعريفهم بمحاور الجائزة وكيفية المشاركة فيها حيث عقدت اللجنة المحلية بالمحافظة اجتماعين خلال الفصل الأول للتعريف بالجائزة للأعضاء وتوضيح ما استجد من فعاليات ووضع الأطر المناسبة لعمل اللجنة ومناقشة سير المسابقة وخطة التعريف بها في المدارس وتوزيع الإشراف على المدارس بين أعضاء اللجنة بالإضافة إلى البدء في الزيارات التعريفية للمدارس لتحفيز المدارس على المشاركة كون المسابقة جديدة وتستهدف المجتمع المدرسي؛ كما تم عرض ملاحظات رؤساء الفرق بالولايات من خلال متابعاتهم للمدارس ومدى استعداد المدارس للمشاركة في الجائزة.
وقال الصبيحي قامت لجنة الجائزة باستطلاع رغبات المدارس في المشاركة من خلال الرابط الذي تم إعداده لهذا الغرض بالإضافة إلى مقترحات الأعضاء بما يخص متابعة المدارس ودعمها بالمشورة والخبرة حيث ظهرت مؤشرات على استعداد المدارس للمشاركة الفاعلة في هذه النسخة.
تشكيل فرق عمل
وقال الصبيحي : شكلت اللجنة المحلية سبع فرق عمل أُنيط بها متابعة مدارس المحافظة حيث تم تخصيص فريق لكل ولاية بما يتناسب مع عدد المدارس عدا ولايتي سمائل وبدد فتم تخصيص فريق واحد فقط لها وقد تم توزيع أعضاء اللجنة المحلية على هذه الفرق ودعمها ببعض من ذوي الخبرات ومن مهام الفرق زيارة المدارس ومتابعتها بصفة دورية والرد على استفساراتها وتسهيل تسجيلها في الجائزة مع بدء فترة التسجيل خلال شهر مارس بالإضافة إلى تحفيز المدارس على المشاركة ووضع آلية لتأطير المشاريع وفق ما يتناسب من محاور الجائزة الثلاثة.
ورش تدريبية
كما أقامت اللجنة المحلية ورش تدريبية لمنسقي الجائزة بالمدارس حيث تم عقد سبع ورش تدريبية تناولت المحاور التي تتعلق بالجائزة والمضامين وآليات العمل ورؤية ورسالة وقيم الجائزة بالإضافة إلى متطلبات الجائزة ومحاورها وأهدافها ومعايير تقييم مشاريع الجائزة ومتطلبات التخطيط والتنفيذ لمشاريع الجائزة كما تم تفعيل الجانب الإعلامي نظراً للأهمية التي يلعبها الإعلام في التعريف بالجائزة وكل ما يتعلّق بشأنها حيث سعت اللجنة بالتعاون مع قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي لوضع خطة إعلامية تتضمن أهمية تعريف فئات المجتمع التربوي بالجائزة وإيصال أهدافها وقيمها للجميع حيث تم تغطية الفعاليات التي تم تنفيذها بمختلف الوسائل الإعلامية المتاحة كالصحف المحلية والمنتدى التربوي وكذلك تقارير مصوّرة تم بثها في قناة الإعلام التربوي بالداخلية على منصة اليوتيوب؛ بالإضافة إلى ذلك تم توجيه المدارس إلى الاهتمام بالجانب الإعلامي وتفعيل حسابات الجائزة في وسائل التواصل الاجتماعي وبث الوعي بقيمها للمجتمع الحيط ومشاركتهم في الأنشطة والرؤى والأفكار المتنوعة للجائزة.


احمد الكندي قسم الإعلام التربوي

شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا