اخبار محافظة الداخلية

البوابة التعليمية قلب التعليم النابض

افتتح بمدرسة مدينة التراث للتعليم الاساسي بولاية بهلا صباح أمس فعاليات (أريج من الإبداع ) تحت رعاية سليمان بن عبدالله السالمي المدير عالم للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية وبحضور عدد من مدراء ومديرات مدارس الولاية .
وتكاتفت في الملتقى الجهود لمختلف المجالات التعليمية في المدرسة و الذي أبرز المشاريع التربوية التي تستخدمها معلمات المجالات من أجل رفع المستوى التحصيلي لطلاب المدرسة و ربط تلك المشاريع بالتراث العماني حيث تضمن الملتقى العديد من الاركان التي أبرزت ابداعات الطلاب و ابتكاراتهم .
وقد أستهل حفل افتتاح الملتقى بأبيات ترحيبية من تقديم البراعم الصغار ثم لوحة فنية. وقام راعي الحفل بتكريم المؤسسات والمدارس المشاركة وقدمت فاطمة العبادية مديرة المدرسة هدية تذكارية لراعي الحفل . بعدها تجول راعي الحفل والحضور بين أركان الملتقى الذي تعددت أركانه مازجة عبق الماضي بأريج الحاضر وقد حكى الركن الأول تراث الاجداد بمشهد مسرحي مع أنشودة عن مورثات الأجداد مصحوبا بمعرض لحرف الأجداد . بينما حكى الركن الثاني ذكاء ومهارة العباقرة في مجال الرياضيات والعلوم أما الركن الثالث فقد تحدث عن الحرف التي تميزت بها المرأة العمانية من طبخ ومشغولات يدوية. أما عن هوايات الصغار في الالقاء والشعر والخطابة فقد كان لها ركن خاص استعرض فيها الصغار تلك المواهب الشعرية التي شملت الخطابة والشعر الفصيح والنبطي والميدان الشعبي. وقدم براعم مدرسة الصروح الخاصة في ركنهم الخاص مدرسة صغيرة نقل فيها طلابهم طريقة التعليم المتبعة في مدرستهم . أما الركن الخامس فقد استعرض الطلاب فيه موهبتهم في الخط العربي وتلخيص القصص تحت مشروع " بإبداعي ارسم قصتي " للمعلمة شما السديرية وعرضت فيه االمعلمة شيماء المرشودية مشروعها "بصمة وأثر " ثم انتقل راعي الحفل والحضور لركن اخر كان من نصيب فئة صعوبات التعلم والانجاز الحاصل في تعليمهم من قبل المعلمات المختصات وقد عرضت فيه المعلمة فاطمة الديهنية مشروعها الخاص بطلاب الصعوبات مشروع " الخطوات السريعة في تعليم طفلي القراءة والكتابة " . أما الركن الأخير فكان للفنون والألعاب الشعبية التي عرفها الأجداد قديما وما زال صغارنا يترنم بتلك الفنون ويلعبون بمرح مستمتعين ببساطة ألعاب أجدادهم. بعد ذلك توجه راعي الحفل والحضور إلى مقهى اللغة العربية و الذي قدم فيه الطلاب الأنماط اللغوية بطريقة المقاهي العربية بحيث يختار الزائر من القائمة المقدمة نمطا لغويا يقدم. ثم توجه إلى افتتاح قاعة الفضاء التي شكلت بيئة فضائية جسدت فيها المعلمات المناهج الدراسية بطريقة إبداعية موظفات السينما الفضائية واللوحات التعليمية لعرض المناهج الدراسية .وقاعة اللغة العربية و التي عرضت فيها معلمات الصف الثالث سالمة الربخية و شيخة الشكيلية و فاطمة اليعقوبية و سالمة الهطالية مشروعهم " أقرأ لأرقى و بفكري أبدع" وفي الختام توجه راعي الحفل إلى معشب المدرسة لتكريم الطلاب المشاركين في الملتقى الرياضي لمدارس ولاية بهلا الذي كان من تنظيم مجلس الاباء والأمهات بولاية بهلا.
كلام الصور/ من فعاليات الملتقى بمدينة التراث ببهلا



شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا