حفظ في المفظلة   التربية والتعليم تفتتح البرنامج الأكاديمي الرابع للمعلمين ذوي الخبرة
الوقت  29/01/2014 - 11:31:41
قراءة : 899     التعليقات : 0

رعى سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية مساء يوم (الاثنين) حفل افتتاح فعاليات البرنامج الأكاديمي الرابع للمعلمين ذوي الخبرة والذي تنفذه وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس في الفترة من 26 يناير لغاية 6 فبراير 2014م،بحضور سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس،وسعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية،وعدد من مديري عموم المحافظات التعليمية،والمشاركين في البرنامج من المعلمين والمعلمات والأخصائيين والأخصائيات وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة السلطان قابوس.

المستجدات العلمية والتربوية

ويهدف البرنامج إلى تعميق التعاون التربوي المشترك بين وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس،وتمكين المشاركين من المعارف والمهارات المتعلقة بتخصصاتهم العلمية،وإثرائهم بالمستجدات العلمية والتربوية الحديثة في مجالات تخصصهم،وتزويدهم بأهم الخبرات من خلال الفعاليات المعدة لهم في الفترة المسائية،وتبادل الخبرات والأفكار بين المشاركين من مختلف المحافظات التعليمية وبين الهيئات التدريسية بالجامعة ،بجانب الاستفادة من المرافق والخدمات التعليمية المتوفرة بجامعة السلطان قابوس،حيث يستهدف البرنامج في نسخته الرابعة حوالي (1080) متدرباً من المعلمين والمعلمات والأخصائيين والأخصائيات الاجتماعيين،الذين يمثلون (19)تخصصا من مختلف التخصصات العلمية والأدبية.

ركيزة أساسية

وقد تضمن برنامج حفل الافتتاح على كلمة جامعة السلطان قابوس والتي ألقاها راشد بن حمد الكيومي مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة ،وقال فيها : ها نحن اليوم نلتقي مجددا في النسخة الرابعة من البرنامج الأكاديمي للمعلمين ذوي الخبرة،لنؤكد على المكانة التي يتربعها المعلم،كركيزة أساس في بناء الأجيال القادرة على بناء الوطن،وتأكيداً على أهمية رفد الكادر التعليمي بالمعرفة النظرية والتطبيقية اللازمة لتعزيز دورة الريادي،وتسليحه بالمهارات الأهم للوصول إلى الأهداف المنشودة والغايات المرجوة، كما أن هذا البرنامج يؤكد على حقيقة التقدير والاحترام الواجب زرعه في النفوس للمعلم الذي يبنى الأمم ويوقد الهمم .

وأضاف مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة : اليوم وبعد مضي ما يزيد على العامين منذ انطلاق النسخة الأولى من هذا البرنامج يطيب لنا أن نستقبل أعدادا أكبر من التخصصات والمشاركين في هذه النسخة،مستهدفين بذلك أغلب المجالات التي يتم تدريسها في المدارس الحكومية بالسلطنة ،ويجدر بالذكر في هذا المقام أن هذا البرنامج يسعى من خلال الجرعات النظرية والعملية التي يقدمها إلى ملامسة واقع المعلم داخل الفصل الدراسي،مستفيدين من التغذية الراجعة التي حصلنا عليها من النسخ السابقة ؛فأعددنا هذا البرنامج ليكون أكثر إفادة،وأكفأ إدارة وتنظيما.

تطور الإنماء المهني

ثم قام سليمان بن عبدالله الجامودي المدير العام المساعد للإنماء المهني بوزارة التربية والتعليم بتقديم كلمة وزارة التربية والتعليم،وتناول فيها تطور الإنماء المهني بالوزارة قائلاً: يشهد الإنماء المهني للعاملين بالوزارة تطورا كميا ونوعيا كبيرا من خلال تبني مسارات متعددة للإنماء المهني، فعلى صعيد التدريب تنتهج الوزارة ثلاثة مستويات للتدريب على المستوى المركزي ويتمثل في برامج مركز التدريب الرئيس التابع للوزارة ،والمستوى المحلي ويمثله مراكز التدريب والبالغ عددها ستة عشر مركزا بالمحافظات التعليمية،ومستوى المدرسة في إطار توجه الوزارة بجعل المدرسة وحدة للإنماء المهني وما يقدم لها من مخصصات مالية تمكنها من القيام ببرامج تدريبية،وتشير إحصائيات التدريب لعام 2013م انه تم تنفيذ حوالي (133) برنامجا تدريبيا مركزيا ،واستهدفت (5118) متدربا، كما تم تنفيذ حوالي (1250 ) برنامجا تدريبا بمراكز التدريب بالمحافظات واستهدفت (57851) متدربا.

التعاون المشترك

وحول أهمية الشراكة التي تربط وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس أضاف سليمان الجامودي : أن الشراكة التربوية القائمة بين وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس أنموذجا يحتذى به في التعاون بين المؤسسات الحكومية في السلطنة، حيث لم تقتصر هذه الشراكة على اللقاءات التبادلية فحسب بل تعدى ذلك ليترجم في أعمال واقعية ساهمت بلا شك في تطوير العمل التربوي بين الجانبين،فكما تعلمون أن هناك ثلاثة برامج تأهيلية بالجامعة ممولة من قبل الوزارة وهي الدبلوم العالي في صعوبات التعلم والدبلوم العالي بالتوجيه المهني وبكالوريوس الإدارة التربوية،كما تشير البيانات التأهيلية بالوزارة أن في مطلع العام الأكاديمي الحالي 2013/2014م التحق حوالي (411) من العاملين بالوزارة بالبرامج الأكاديمية بالجامعة على مختلف مستوياتها سواء في برامج الدكتوراه أو الماجستير أو الدبلومين المذكورين أو بكالوريوس الإدارة التربوية،فضلا عن الأعداد المستمرة في الدراسة من الأعوام السابقة،بجانب المشاركة النوعية من الهيئة التدريسية بالجامعة في تأليف المناهج الدراسية،وتقديم الدورات التدريبية والمشاركة في الدراسات والبحوث التي تتبناها الوزارة،وما ا لبرنامج الأكاديمي للمعلمين ذوي الخبرة إلا إحدى ثمار هذا التعاون البناء.

تطور البرنامج

وحول مسيرة البرنامج الأكاديمي للمعلمين ذوي الخبرة منذ انطلاقته ، أشار سليمان الجامودي قائلا: لقد تطور البرنامج الأكاديمي للمعلمين ذوي الخبرة عبر نسخه المتتابعة تطورا يعكس مدى النجاح الذي حظي به فمن أربع تخصصات وبمشاركة مائتين من المعلمين والمعلمات في النسخة الأولى للبرنامج،إلى ما يقارب (1080) معلما ومعلمة وأخصائي وأخصائية من ثمانية عشر تخصصا في النسخة الرابعة الحالية منه،فضلا عن ما شهده هذا البرنامج من تطور في بنية المحتوى بما يتناسب وتطلعات الفئة المستهدفة من جهة ويلبي احتياجاتهم الوظيفية من جهة أخرى،وتشهد هذه النسخة من البرنامج تخصيص خمس ساعات تدريبية في جانب طرائق التدريس الحديثة من إجمالي الخمسين الساعة التدريبية للبرنامج بالنسبة للتخصصات الدراسية، وفي حين يتضمن المحتوى المقدم للأخصائيين الاجتماعيين حلقة عمل عن وقاية الأطفال من مخاطر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي فضلا عن الزيارات الميدانية والفعاليات المسائية المصاحبة.

البرامج التدريبية

وأكمل سليمان الجامودي حديثه :يتزامن هذا البرنامج التربوي مع برنامجين اثنين تنفذهما الوزارة ممثلة بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية،أولهما البرنامج التحفيزي الإثرائي بالمحافظات التعليمية والذي حملت نسخته الرابعة عنوان تحفيز الطلبة نحو التعلم،وهو برنامج ينفذ خلال الفترة من 26- 30 يناير الجاري ويهدف إلى استقطاب خبراء ومدربين عمانيين وعرب لإكساب المشاركين من الحقل التربوي أساليب وطرائق تحفيز أبنائنا الطلبة نحو التعلم،حيث تم استقطاب ثلاثة عشر مدربا وخبيرا لجميع المحافظات ومن المتوقع أن يشارك في هذه الحلقات التدريبية ثمانية آلاف من التربويين العاملين بالحقل التربوي فضلا عن المحاضرات المسائية التي سينفذها المدربون والخبراء لأولياء الأمور،أما البرنامج الثاني فهو البرنامج التخصصي لمعلمي اللغة الانجليزية حديثي التعيين والذي تنفذه الوزارة مع مركز اللغات بالجامعة خلال الفترة من 26 يناير لغاية 13 من فبراير ويستهدف مائة من معلمي اللغة الانجليزية.

واختتم سليمان بن عبدالله الجامودي المدير العام المساعد للإنماء المهني بوزارة التربية والتعليم كلمته بالحديث عن المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين،قائلاً: في الأيام القليلة الماضية صدرت التوجيهات بإنشاء المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين والذي بلا شك سيكون لبنة من لبنات الوزارة في الإنماء المهني، بما سيقدمه من برامج تخصصية طويلة تمكن العاملين بالحقل التربوي من المهارات والكفايات اللازمة لأداء مهامهم الوظيفية بما ينعكس إيجابا على رفع مستوى تحصيل أبنائنا الطلبة.

تلا ذلك تقديم فيلم مصور حمل عنوان (شُعل العلم والمعرفة) وتناول مجالات التعاون المستمرة التي تربط وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس في تأهيل وتدريب ورعاية العاملين بالحقل التربوي وبالأخص المعلم والعاملين بالمدارس.

وفي ختام الحفل قام سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس بتسليم هدية تذكارية لراعي المناسبة.

 

الكاتبناهد الكلبانية    المصورإبراهيم القاسمي
تحميل الموضوع كـ PDF تحميل الموضوع كـ htm تحميل الموضوع كـ Doc

اسم المشارك زائر - اضف تعليق ( سيتم نشر التعليقات بعد مراجعتها ) #09:41:25
XHTML RSS CSS w3c
انتقل الى أعلى الصفحة