حفظ في المفظلة   التربية والتعليم تفتتح دورة تطبيق مهارات ومفاهيم وكفايات القرن الواحد والعشرين
الوقت  04/11/2013 - 09:53:33
قراءة : 1083     التعليقات : 0
افتتحت وزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة للمدارس الخاصة  - دائرة البرامج التعليمية - تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج صباح أمس بفندق سيتي سيزنز الدورة التدريبية تطبيق مهارات ومفاهيم كفايات القرن الواحد والعشرين في المجال الاحترافي حيث تمتد الورشة من 3-7 نوفبر2013. 
تستهدف الدورة (25) مشاركا منهم (14) عضو مناهج ثنائيي اللغة من  المديرية العامة للمدارس الخاصة، و(11) عضو مناهج من المديرية العامة لتطوير المناهج، وتهدف إلى تطوير المهارات الإدارية  الفعالة لدى الفئة المستهدفة، و تعلم، وتطبيق، وتطوير مهارات القرن الواحد والعشرين لتعزيز الإنتاجية في العالم السريع المتغير ، وتشريب المفاهيم الإدارية في المناهج الثنائية اللغة، وتشريب المهارات الأساسية للنجاح في الحياة في القرن الواحد والعشرين كمهارات المواطنة، وإدارة التغيير، وبناء المجموعات التعاونية، وبناء الفريق، وإدارة التنوع، والتواصل، والاتصال، والتنافس في المناهج الثنائية اللغة، وإدارة المشاريع المختلفة من قبل المرشحين، وإدارة أعمال التواصل مع الخبراء الدوليين والعالميين للتعاون في كافة المجالات التربوية، و إدارة عملية التواصل مع قطاع سوق العمل في برامج متعددة تتعلق برفع كفاءات الموظفين المهنية وإكسابهم مهارات القائد للقرن الحادي والعشرين.
تنقسم الدورة التدريبية إلى قسمين عملي ونظري من خلال أوراق عمل عدة هي: تحديد المهارات الفردية وتحليل سمات الذاتية للمشاركين، و مهارات القرن الواحد والعشرين في بيئة  العمل المهني- قواعد وخطوات (iLead 21)، و تطبيق  مهارات القرن الواحد والعشرين في مكان العمل والعمل كفريق واحد في عصر العولمة، و تشريب المهارات المكتسبة في الممارسات اليومية ، التغذية الراجعة والانعكاسات، ومن المتوقع أن تحقق الدورة العديد من الأهداف أهمها: إكساب المشاركين في الدورة مهارات القرن الواحد والعشرين، وتطوير القاعدة المعرفية لديهم، وتنمية مهاراتهم الإدارية الذاتية، وتنمية مهارة القدرة على تحديد الهدف، وتنمية مهارة حل مشكلات التداخل بين المهام لدى المرشحين، وتعزيز مهارات التواصل الفعال مع الموظفين في جهة العمل والجهات الأخرى من مختلف المرجعيات والثقافات لدى المرشحين
الجدير بالذكر أن تنفيذ هذه الدورة يأتي ضمن تنفيذ توصيات الندوة الوطنية الأولى لكفايات القرن الواحد والعشرين والتي تم عقدها في شهر سبتمر الماضي وجاءت لتنفيذ دراسة حصر احتياجات أعضاء المناهج ومختصوها والمهارات والمعارف والاتجاهات التي يحتاجونها ويشرف على تنفيذها مؤسسة إدورد العالمية من واشنطن برئاسة البروفسفور ستيف إدورد ومعه ثلاثة من الخبراء يساهمون في إدارة الدورة.

افتتحت وزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة للمدارس الخاصة  - دائرة البرامج التعليمية - تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج صباح أمس بفندق سيتي سيزنز الدورة التدريبية تطبيق مهارات ومفاهيم كفايات القرن الواحد والعشرين في المجال الاحترافي حيث تمتد الورشة من 3-7 نوفبر2013.
 تستهدف الدورة (25) مشاركا منهم (14) عضو مناهج ثنائيي اللغة من  المديرية العامة للمدارس الخاصة، و(11) عضو مناهج من المديرية العامة لتطوير المناهج، وتهدف إلى تطوير المهارات الإدارية  الفعالة لدى الفئة المستهدفة، و تعلم، وتطبيق، وتطوير مهارات القرن الواحد والعشرين لتعزيز الإنتاجية في العالم السريع المتغير ، وتشريب المفاهيم الإدارية في المناهج الثنائية اللغة، وتشريب المهارات الأساسية للنجاح في الحياة في القرن الواحد والعشرين كمهارات المواطنة، وإدارة التغيير، وبناء المجموعات التعاونية، وبناء الفريق، وإدارة التنوع، والتواصل، والاتصال، والتنافس في المناهج الثنائية اللغة، وإدارة المشاريع المختلفة من قبل المرشحين، وإدارة أعمال التواصل مع الخبراء الدوليين والعالميين للتعاون في كافة المجالات التربوية، و إدارة عملية التواصل مع قطاع سوق العمل في برامج متعددة تتعلق برفع كفاءات الموظفين المهنية وإكسابهم مهارات القائد للقرن الحادي والعشرين.
تنقسم الدورة التدريبية إلى قسمين عملي ونظري من خلال أوراق عمل عدة هي: تحديد المهارات الفردية وتحليل سمات الذاتية للمشاركين، و مهارات القرن الواحد والعشرين في بيئة  العمل المهني- قواعد وخطوات (iLead 21)، و تطبيق  مهارات القرن الواحد والعشرين في مكان العمل والعمل كفريق واحد في عصر العولمة، و تشريب المهارات المكتسبة في الممارسات اليومية ، التغذية الراجعة والانعكاسات، ومن المتوقع أن تحقق الدورة العديد من الأهداف أهمها: إكساب المشاركين في الدورة مهارات القرن الواحد والعشرين، وتطوير القاعدة المعرفية لديهم، وتنمية مهاراتهم الإدارية الذاتية، وتنمية مهارة القدرة على تحديد الهدف، وتنمية مهارة حل مشكلات التداخل بين المهام لدى المرشحين، وتعزيز مهارات التواصل الفعال مع الموظفين في جهة العمل والجهات الأخرى من مختلف المرجعيات والثقافات لدى المرشحين
الجدير بالذكر أن تنفيذ هذه الدورة يأتي ضمن تنفيذ توصيات الندوة الوطنية الأولى لكفايات القرن الواحد والعشرين والتي تم عقدها في شهر سبتمر الماضي وجاءت لتنفيذ دراسة حصر احتياجات أعضاء المناهج ومختصوها والمهارات والمعارف والاتجاهات التي يحتاجونها ويشرف على تنفيذها مؤسسة إدورد العالمية من واشنطن برئاسة البروفسفور ستيف إدورد ومعه ثلاثة من الخبراء يساهمون في إدارة الدورة.

 

 

الكاتبمحمد خلفان    المصورابراهيم القاسمي
تحميل الموضوع كـ PDF تحميل الموضوع كـ htm تحميل الموضوع كـ Doc

اسم المشارك زائر - اضف تعليق ( سيتم نشر التعليقات بعد مراجعتها ) #08:55:46
XHTML RSS CSS w3c
انتقل الى أعلى الصفحة