الأخبار الرئيسية

مركز الاخبار

احتفلت وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون مع شركة أوميفكو بختام جائزة الإبداع المدرسي، وتكريم المدارس الفائزة في الجائزة تحت رعاية معالي الدكتورة ليلى بنت أحمد النجار وزيرة التنمية الاجتماعية، وبحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، وعدد من أصحاب السعادة، والمستشارين، ومديري العموم، ومديري المدارس، وأعضاء اللجنة المحلية للجائزة، وذلك في فندق جي دبليو ماريوت العرفان

مستويات الجائزة

وألقى سعادة الأستاذ الدكتور عبد الله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم كلمة الوزارة قائلًا  فيها: لقد احتضنتْ جائزةُ أوميفكو للإبداع المدرسي في نسختِها الأولى جميعَ محافظاتِ سلطنة عمان التعليميةِ بمختلفِ المراحلِ التعليميةِ ذكوراً وإناثا، كما جاءَ تقييمُ الجائزةِ على عدةِ مستوياتٍ، بدايةً من المستوى المحلي الذي أفرزَ ثلاثَ مدارس في المراكز الأولى من كلِ محافظة تعليمية ، وترشيح مدرسة واحدة للتنافس على أحد دروع مجالات الجائزة وهي (التخطيط الاستراتيجي والتنظيم الإداري وجودة الأداء المدرسي والشراكة المجتمعية)، ثم تبِعه التقييمُ على المستوى المركزي والذي أفرز هو الآخر ستَ مدارسٍ في المراكز الأولى على مستوى الوزارة، وفوز أربع مدارس أخرى بدروع مجالات الجائزة.

المسؤولية المجتمعية

و أكد سعادته في ختام كلمته على أهمية الشراكة القائمة بين وزارة التربية والتعليم والمجتمع قائلًا : كانت مدارسنا في مختلف المحافظات التعليمية كالسحابة المعطاءة التي سقت الأرض فاخْضرَّت، حيث أظهرت لنا هذه الجائزة الكثير من الطاقات والكثير من الأفكار والمبادرات، والتي ما كان لنا اكتشفها إلا بمثل هذه الشراكات المجتمعية الراقية مع مختلف القطاعات العامة والخاصة، إن ما وصلنا له اليوم ما كان أن يكون لولا فضل الله علينا وجهود الداعمين لنا وأخص بالداعمين هنا شركة ( أوميفكو )، وما قدمته الشركة من دعم سخي ليعبر عن شعور بالمسؤولية المجتمعية، وأصالة متجذرة في رد الجزاء لهذا الوطن المعطاء وأبنائه الكرام. وإننا في وزارة التربية والتعليم ممتنون لهذه الرعاية الكريمة منهم؛ حيث كانوا جزءًا من هذا النجاح، سائلين الله العلي القدير أن يمن لهذه الشركة مزيدًا من التوفيق والنجاح.

مدارس ذات أداء عالي

تحفيز وتطوير

بعده قدم المهندس قاسم بن محمد البلوشي المدير الاستراتيجي للاستثمار الاجتماعي بشركة أومفيكو كلمة الشركة ، قال فيها: إن هذه الجائزة تسعى إلى تحفيز المدارس الحكومية، وتطوير أدائها، وتحسين وتجويد البيئة المدرسية وصولا إلى تحقيق مؤشرات أداء متميزة؛ وذلك من خلال تكريم المدارس الحكومية ذات الأداء العالي في القيام بمهامها الرئيسة في مجال التخطيط الاستراتيجي، والتنظيم الإداري، وجودة الأداء، وكل ذلك يأتي لتحقيق مرتكزات التعليم في رؤية عمان 2040.

الشريك الرئيس

وأكد في كلمته على التعاون والشراكة القائمين  بين الشركة والوزارة بقوله: نثمن الدور الكبير الذي قامت به وزارة التربية والتعليم - الشريك الرئيس في هذه الجائزة – في الإعداد، والتخطيط، والتنفيذ المتقن لهذه الجائزة، بدءًا من التعريف بها، وتوضيح أهدافها، ومجالاتها، وتحديد نطاقها، وشروط التقدم لها، وآلية الترشح للجائزة، ووضع البرنامج الزمني لها بما يتوافق مع خطط الوزارة، وكل ذلك دعما متواصلا لخدمة العملية التعليمية.

فقرات الحفل

بدأ حفل ختام الجائزة بتقديم  عرض مرئي عن الجائزة، ومجالاتها، ثم ألقت الشاعرة وطن بنت سعيد بن عبدالله المنذرية من مدرسة أسماء بنت سلمة للتعليم الأساسي(5-6)  من تعليمية محافظة جنوب الشرقية قصيدة شعرية، وفي ختام الحفل أُعلن عن  المدارس الفائزة في جائزة أوميفكو للإبداع المدرسي، وتكريمها.

جوائز المسابقة

تحصلت مدرسة أمجاد عمان للتعليم الأساسي (1-8) من تعليمية محافظة الظاهرة على المركز الأول، وحصلت مدرسة بيساء للتعليمالأساسي (5-12) من تعليمية محافظة الداخلية على المركزالثاني، وجاءت مدرسة منبع الحكمة للتعلم الأساسي (5-10) من تعليمية محافظة ظفار في المركز الثالث، أما المركز الرابع فكان من نصيب مدرسة حيل العوامر للبنات (9-12) من تعليمية محافظة مسقط، وجاءت مدرسة المعاني للتعليم الأساسي (1-4) من تعليمية شمال الباطنة في المركز الخامس، وتحصلت مدرسة الشموس بنت النعمان الأنصارية (10-12) من تعليمية محافظة شمال الشرقية على المركز السادس.

 

انطباعات الفائزين

عبر الفائزون بالجائزة عن الفوز بهذه الجائزة حيث قالت شريفة بنت خلفان الحراصية مديرة مدرسة بسياء للتعليم الأساسي من تعليميةمحافظة الداخلية: جائزة الابداع المدرسي "أوميفكو" جاءت لتتويج جهود المدارس التي بذلت خلال عامين دراسيين ونشكر وزارة التربية والتعليم وشركة أوميفكو هذه اللفتة الرائعة في تقدير وتثمين جهود المدارس، وهذا بدوره سيشكل حافزا لمزيد من الإبداع في مجالات التعليم والتعلم ، سعداء جدا بحصولنا على المركز الثاني على مستوى محافظات السلطنة في جائزة الابداع المدرسي ،الفوز لم يأتي من فراغ وانما نتاج جهود كبيرة بذلها المجتمع المدرسي والمحلي ، وهنا انتهز الفرصة وأتوجه بالشكر الجزيل للمجتمع المدرسي والمحلي ولأعضاء الفريق المحلي للمسابقة ،الجميع تكاتف و عمل من أجل هذه اللحظة التي لن ننساها .

 

 

والجدير بالذكر إن الجائزة تضم أربع مجالات: مجال التنظيم الإداري، ويشتمل على المجالس، واللجان المدرسية، واشتراطات الأمن، والسلامة، والانتظام، والانضباط، ومجال التخطيط الاستراتيجي مثل: فاعلية القيادة، وخطة المدرسة، والخطط المرتبطة بخطة المدرسة، ومجال الشراكة المجتمعية كمجلس أولياء الأمور، والتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي، ومجال جودة الأداء، والذي يشتمل على تطوير أداء الكوادر الإدارية، والتدريسية، والفنية، والتحصيل الدراسي








اقرأ المزيد

لا توجد مواضيع
شاركنا