الأخبار الرئيسية

مركز الاخبار


تاريخ نشر الخبر :29/10/2023

نظمت وزارة التربية والتعليم ممثلةً في المديرية العامة للإشراف التربوي "دائرة إشراف العلوم الإنسانية"، لقاءًا افتراضيًا بعنوان "أثر الممارسات الإشرافية على التحصيل الدراسي"، الذي استهدف "سبعة عشر" من المشرفين الأوائل لمادة الجغرافيا في تعليميات المحافظات، وذلك عبر الاتصال المرئي.

بدأ برنامج اللقاء، بكلمة درويش بن مسلم الكيومي مدير الدائرة، تطرق فيها إلى أهمية مثل هذه اللقاءات التربوية بين أعضاء الإشراف المركزي ونظرائهم بتعليميات المحافظات، وخاصة فيما يتعلق بتحليل ومناقشة نتائج التحصيل الدراسي في مواد الدراسات الاجتماعية، ومدى انعكاسها على تجويد العملية التعليمية، أعقب ذلك قدم أعضاء وحدة اشراف الجغرافيا بالدائرة ورقة عمل، تطرقت الورقة إلى مُبررات الاهتمام بالتحصيل الدراسي، وواقع نتائجه لمادتي الجغرافيا الاقتصادية، والدراسات الاجتماعية للصفوف من (5-11)، ومؤشراته لمادتي الجغرافيا والتقنيات الحديثة، وهذا وطني للصف الثاني عشر، ومنهجية بناء خطة الدعم لتحسين المستوى التحصيلي، بعد ذلك فتح مجال الحوار والمناقشة والاستفسارات لما تم طرحه في اللقاء.